نظرة عامة

يحرص أعضاء هيئة التدريس بكلية الهندسة على السعي فى كل من البحوث الأساسية والتطبيقية والتي تفى حاجات دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم بأسره. وترتبط بقوة في مجالات التركيز الرئيسية للبحوث داخل الكلية مع الأهداف الإستراتيجية للدولة فيما يتعلق بالتنمية المستدامة للمجتمعات المحلية، والطاقة، والمياه، والبيئة.

و يضطلع أعضاء هيئة التدريس في الكلية وطلبتها بعدد كبير من المنح البحثية، والذي ينتج عنها العديد من المنشورات والأوراق البحثية، والمشاركة في المؤتمرات وبراءات الاختراع في كل سنة أكاديمية. وتتضمن مشاريع الأبحاث المشاريع ذات التخصص الواحد ومتعددة التخصصات والممولة من قبل الكلية، والمنح الجامعية والممولة على أساس تنافسي، ومشاريع بحثية ذات تمويل خارجي من جهات مختلفة حكومية وصناعية مثل مؤسسة الإمارات، والهيئة الوطنية للبحث العلمي، ومنح التعاون البحثي بين الجامعات وقطاع الصناعة، وجائزة حمدان الطبية، وأدنوك، ومركز التعاون الياباني للبترول، وغيرها. وترتبط كلية الهندسة بعلاقات وثيقة مع القطاع الصناعى عن طريق تنفيذ الأبحاث التخصصية أو تقديم الخدمات الاستشارية لسد حاجاتهم.

وقد شكل أعضاء هيئة التدريس علاقات تعاونية دولية عبر وكالات تمويل دولي مثل مشاريع المجلس الثقافي البريطاني البحثية التعاونية والمبادرة الثانية لرئيس الوزراء، أو مشاريع البحث المشتركة كالتي بين جامعة الإمارات العربية المتحدة وجامعة السلطان قابوس أو من خلال الإشراف المشترك على طلبة الدراسات العليا مع أعضاء هيئة التدريس في جامعات أخرى مثل: إمبريال كوليدج، جامعة مارسيليا، وجامعة ولاية فلوريدا، وجامعة كارولاينا الشمالية في غرينزبورو، وغيرها. ويشارك أعضاء هيئة التدريس في زيارات تعاونية بحثية صيفية مع جامعات عدة وفي برامج تدريبية صيفية مثل مشاريع أبحاث مركز التعاون الياباني للبترول/ المعهد الياباني للبترول للبرامج التدريبية.

وتتضمن مخرجات البحوث تقارير بحثية للرعاة، ومنشورات فى المجلات العلمية والمؤتمرات الدولية، ومخرجات أخرى مثل الكتب وفصول الكتب، وبراءات الاختراع وطلبات براءات الاختراع، والمشاركة في المؤتمرات العلمية.

 

 

 

Aug 20, 2017